elwafee

الوافي: منارة المقالات الجارية

تصدرت الأيقونة العالمية كيت بلانشيت عناوين الأخبار مؤخرًا بسبب عرضها المبتكر للتضامن مع القضية الفلسطينية، حيث أبحرت بمهارة في لوائح مهرجان كان السينمائي، الذي لا يسمح بالتصريحات السياسية.

فستان كيت بلانشيت يعكس الألوان الفلسطينية

وعلى السجادة الحمراء، ارتدت بلانشيت فستاناً ملفتاً يجسد ألوان العلم الفلسطيني، الأبيض والأسود والأخضر. تميز الفستان بتصميم أسود مهيمن مع ذيل أبيض مبطن باللون الأخضر النابض بالحياة. وأمام الصحافة، كشفت بلانشيت بشكل كبير عن البطانة، وعرضت ألوان العلم وأشارت بمهارة إلى دعمها لفلسطين وسط الصراع المستمر في غزة.

ولاقت هذه اللفتة القوية صدى عميقاً لدى الجمهور ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين أشادوا بموقف بلانشيت الإنساني. وسرعان ما انتشر وسم “la robe très politique de Cate Blanchett” مع انتشار صورها في المهرجان على نطاق واسع.

دعم كيت بلانشيت المبتكر لفلسطين

كيت بلانشيت تدافع عن السلام في فلسطين

ومن خلال دورها كسفيرة للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أعربت بلانشيت سابقًا عن دعمها للمجتمعات المهمشة. وفي كلمتها أمام البرلمان الأوروبي، أكدت تضامنها مع شعب غزة وسط الصراع الأخير. وقالت: “أنا لست سورية، أو أوكرانية، أو أفغانية، أو جنوب سودانية، أو فلسطينية، أو إسرائيلية. أنا لست سياسيا. لكنني أشهد على الفظائع التي تحدث”.

تستمر أفعال بلانشيت وكلماتها في التأكيد على التزامها بالدفاع عن السلام والعدالة على مستوى العالم، والاستفادة من برنامجها لتسليط الضوء على القضايا الإنسانية الحرجة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *