elwafee

الوافي: منارة المقالات الجارية

أقيم مزاد بارز في كاليفورنيا اليوم، ضم مجموعة رائعة من ملابس وإكسسوارات الأميرة ديانا، احتفالاً بمرور 27 عامًا على وفاتها.

وقد عرض المزاد مجموعة مختارة من ملابس الأميرة ديانا الشهيرة، بما في ذلك بعض فساتينها التي لا تنسى. ومن بين أبرز القطع كان فستانها الشهير من التول باللون الأزرق الداكن وفستان من الدانتيل الأنيق، مما يجسد تراثها المميز في الموضة وتأثير التصميم الدولي.

تسليط الضوء على القطع من مزاد الأميرة ديانا

تضم هذه المجموعة الفريدة حوالي 50 قطعة كانت مملوكة للأميرة ديانا، ويعكس كل منها أسلوبها الشخصي وحس الموضة المتطور. ولا تشمل المجموعة الفساتين فحسب، بل تشمل أيضًا الأحذية وحقائب اليد والقبعات، مما يوفر للمعجبين فرصة نادرة لامتلاك قطعة من تاريخها الشخصي.

وتعتبر هذه العناصر بمثابة روائع فنية، حيث تلتقط لحظات مهمة من حياتها الملكية والعامة. ووفقا لمزادات جوليان، تؤكد هذه القطع النادرة على التراث الثقافي والتاريخي الذي تركته الأميرة ديانا وراءها، مما يعرض تأثيرها الدائم على عالمي الموضة والفن.

كما يقدم المزاد فرصة فريدة للحصول على هذه العناصر النادرة، مما يسلط الضوء على حب الأميرة ديانا العميق للموضة وتأثيرها الكبير على اتجاهات الموضة العالمية.

مزاد خيري لمقتنيات الأميرة ديانا الشهيرة

وقال مارتن نولان، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة جوليان للمزادات: “سيتذكر الناس فيكتور إدلشتاين لتصميمه الفستان الأزرق الداكن الشهير الذي ارتدته ديانا أثناء رقصها مع جون ترافولتا في البيت الأبيض عام 1985”.

كما وصف نولان ديانا بأنها “أميرة الاقتصاد”، مشيراً إلى ممارستها ارتداء العباءات عدة مرات للترويج للمصممين الجدد والقادمين مثل إدلستين، وكارولين تشارلز، وكاثرين ووكر، وجميعهم ممثلون في المزاد. هذه الممارسة، رغم أنها غير تقليدية في ثقافة المشاهير، أكدت التزامها بالاستدامة ودعم المواهب الناشئة.

يعد مزاد متعلقات الأميرة ديانا بمثابة تكريم لإرثها الدائم في الموضة، مما يوفر للمعجبين فرصة للتواصل مع حياتها وتأثيرها غير العاديين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *